2022/05/28

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

إسبانيا تعتزم التعامل مع فيروس كورونا كعدوى الإنفلونزا

إسبانيا تعتزم التعامل مع فيروس كورونا كعدوى الإنفلونزا

أروى بريس 
تعتزم إسبانيا التعامل مع فيروس كورونا كعدوى طبيعية تقريبا مثل الانفلونزا اعتبارا من اليوم الاثنين
ويمكن لمن أصيبوا بعدوى فيروس كورونا وظهرت عليهم أعراض بسيطة أو لم يظهر عليهم أي أعراض مطلقا متابعة حياتهم الطبيعية. ولم يعد لزاما إجراء فحص كورونا أو الخضوع للعزل المنزلي بعد الأن

وسيتعين فقط على الأشخاص المعرضين للخطر الخضوع للإجراءات السابقة، ومن بينهم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما ولديهم أمراض مزمنة، جنبا إلى جنب مع النساء الحوامل وعمال الرعاية الصحية.
ويعني هذا أن الشيء الوحيد المتبقي من الإجراءات الصارمة لمكافحة انتشار كورونا في معظم المناطق هو الاستخدام الإجباري للكمامات في الأماكن المغلقة العامة وكذلك الحافلات والقطارات والطائرات.في جاليسيا، لا يزال ساريا شرط إثبات الحصول على التطعيم أو نتيجة فحص سلبية أو التعافي عند دخول المستشفيات ودور التقاعد، بالإضافة إلى القيود المفروضة على عدد الزبائن لكل طاولة في المطاعم. لكن حتى هذه القيود من المقرر أن تنتهي في 9 نيسان/أبريل المقبل.وخف إلى حد كبير الوضع الوبائي في إسبانيا، التي تضررت بشدة في بداية الجائحة.وبلغ معدل الإصابة يوم الجمعة 227 شخصا لكل 100 ألف نسمة على مدار 7 أيام، ويشغل مرضى كوفيد-19 6ر3 % فقط من إجمالي أسرة المستشفيات.وتلقى 85 % تقريبا من السكان التطعيم الكامل، بينما حصل 51 % أيضا على جرعات معززة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.