2022/05/28

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

إسبانيا.. خبر صادم للمغاربة المقيمين بجهة فالينسيا

إسبانيا.. خبر صادم للمغاربة المقيمين بجهة فالينسيا

يونس لقطارني _أروى بريس فالينسيا

بلغ إلى علم جريدة أروى بريس نبأ مفاجئ يخص المغاربة القاطنين بجهة فالينسيا حيث أعلنت المصالح المركزية لوزارة الشؤون الخارجية عن قرار تغيير القنصل العام الجديد السيد مصطفى صادق الذي لم يمر على تعيينه سوى بضعة أشهر.
وقد خلف هدا القرار المفاجئ استياءا عميقا لدى عموم الجالية المغربية ولدى فعاليات النسيج الجمعوي المحلي وقد تداولت مجموعة من التدوينات والتعليقات عدم استيعاب هذا القرار المجحف .
الفاعل الجمعوي م.ح اعتبر الامر خسارة كبيرة للجالية المغربية بجهة فالينسيا .

لقد أبان القنصل الجديد عن كفاءة مهنية عالية وتدبير موفق لشؤون القنصلية كما أبدى تفاعلا وتواصلا مستمرا مع المواطنين المغاربة وجمعيات جهة فالينسيا جاعلا نصب اعينه خدمة الصالح العام وتحسين الاستقبال وتقديم خدمات في المستوى المطلوب…
وقد قالت المواطنة المغربية بفالينسيا ن.م اول مرة كنشوف قنصل قريب منا كيعطينا الوقت ويسمع للمشاكل ديالنا ويشرح لينا كيفاش نخدوا لوراق…
ان الفريق القنصلي الدي ربح الرهان من وجهة نظرنا يعملون على تجسيد مفهوم القرب والتواصل المستمر مع أفراد الجالية المغربية تفعيلا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده..
فمند التحاق القنصل الجديد اشرف على إجراء مجموعة من الإصلاحات بمقر القنصلية حتى تكون فضاء يليق باستقبال المغاربة، حيث يظهر جليا للعيان التغيير الحاصل …
لقد تمكن القنصل الجديد من نسج علاقات جيدة مع المسؤولين المحليين دكرناها في مقالات سابقة من قبيل لقاءه مع عمدة المدينة وممثلة الحكومة ورئيس هيئة ميناء فالينسيا ورئيسي الشرطة والحرس المدني …
لقد عاينا من خلال ترددنا على مقر القنصلية نهج الانفتاح للقنصل الجديد بمعية فريقه والتواصل مع المواطنين كما لاحضنا أبواب مكتبه المفتوحة لاستقبال من يريد لقاءه و التجاوب مع الحالات الاجتماعية المستعصية والاجتماعية للوافدين على مقر القنصلية.
كما عقد اجتماعات مع النسيج الجمعوي كانت ناجحة ومثمرة.

ومن جهة اخرى فرغم قلة عدد الموظفين
العاملين بالقنصلية فهم عبارة عن خلية نحل يقومون بعمل جبار للاستجابة اليومية لطلبات العدد الكبير للمواطنين الوافدين عليهم ، وقد أعطيت الاولوية لكبار السن والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة والنساء الحوامل وغيرهم…
كما دأب أعضاء الفريق القنصلي على إعطاء خدمات عند الاقتضاء للحالات الخاصة في منازلهم او بالمصحات ….
كما قطع القنصل العام الطريق على كل أساليب السمسرة والانتهازية مؤكدا انه بين المواطنين ومصالح القنصلية لا حاجة لوسطاء…

ومن خلال الارتسامات التي استقتها جريدة اروى بريس يغمر الجالية المغربية امل كبير في ان تعدل الوزارة الوصية عن قرارها على ان يظل السيد مصطفى صادق في منصبه كقنصل عام للمملكة المغربية بفالنسيا ، حيث يجدر بنا الحفاظ على الفريق الناجح متكاملاً للقيام بمهام و لا يدخر جهدا لخدمة الصالح العام…

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.