2022/08/17

آخر الأخبار

تحالف الشر لتنفيذ مخططات إيران التخريبية

تحالف الشر لتنفيذ مخططات إيران التخريبية

أروى بريس 

انهيارات متتالية و أزمات متلاحقة وضغوطات دولية تواجه النظام الإيراني الداعم الأول لجماعة الارهابية لحزب الله في لبنان وحركة حماس في فلسطين،و جبهة البوليساريو الانفصالية بمخيمات تندوف تلك الضغوط التي أثرت سلبًا على ضخ المساعدات المالية والدعم الإيراني لهما؛ الأمر الذي يؤثر على  تنفيذ مخططاتهم ويعوق تنفيذ أهدافهم في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.

تحالف الشر

استمرارًا لتحالف الشر في المنطقة بين الجماعتين الإرهابيتين استقبل حسن نصرالله الأمين العام لجماعة “حزب الله” اللبنانية، في الضاحية الجنوبية ببيروت، إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، لتؤكد مصادر مطلعة أن الجماعتين الإرهابيتين اجتمعتا لمناقشة أزمة ضعف التمويلات الخاصة بهم في ظل الضغوط الدولية على إيران؛ الأمر الذي أثر كثيرًا على التمويل خاصة مع تفاقم الأزمات الاقتصادية العالمية منذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية.

رعاية إيرانية

أكدت مصادر اعلامية، أن اللقاء الذي جرى بين نصر الله ووفد من حركة حماس تم برعاية من طهران، نظرا لأنهم يعتمدون بشكل كلي على التمويلات التي تصل إليهم من طهران، و اضافة دات المصادر، أن طهران تلعب دور البديل المساند لقيادات الحركات الإرهابية ، حيث يهدف الدعم الإيراني إلى تنفيذ أجندات مشتركة في منطقة الشرق الأوسط و افريقيا تعتمد على التقسيم وإثارة الفتن وإسقاط الأنظمة الحاكمة.

 

إيران توظفت جماعات الإسلام السياسي، لتنفيذ أجندتها التخريبية في المنطقة، وكشف البيان الهزيل أن اللقاء تم في إطار التنسيق حول مواجهة إسرائيل وهذا غير صحيح، بل إن هؤلاء المرتزقة يستهدفون فقط مصالحهم على حساب مصالح الشعوب و الأوطان.

تهديد المنطقة

و في السياق ذاته، يقول د.جهاد الحرازين، القيادي بحركة فتح الفلسطينية، إن حركة حماس هي أحد الأذرع المسلحة لتنظيم الإخوان، والتي تتلقى دعماً كبيراً من طهران، فأصبحت حماس ذراع إيران في فلسطين، فهذا اللقاء الذي جرى بينها وبين حزب الله هو لتنفيذ مخططات إيران التخريبية في المنطقة.

ان الدعم الإيراني لهؤلاء يحدث بدافع تنفيذ المشروع التخريبي الذي تعتمد عليه دولة الملالي لإسقاط وإضعاف دول افريقيا و  الشرق الأوسط لتحقيق الهيمنة والسطو على مواردها  ومقدراتها، بالإضافة إلى استغلال الحركات الارهابية  لإثارة الفتن وتأليب الشعوب ومحاولة إسقاط الأنظمة السياسية، وضرب الاستقرار الأمني لكل دول المنطقة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.