2022/10/01

آخر الأخبار

اليماني..تحرير أسعار الغازوال وغياب شروط التنافس في السوق يبقيان مصيبة المستهلك الأولى

اليماني..تحرير أسعار الغازوال وغياب شروط التنافس في السوق يبقيان مصيبة المستهلك الأولى

أروى بريس 

كشف لحسين اليماني الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية لشغل، أنه لو لم يتم تحرير أسعار الغازوال، فإن ثمنها الأقصى للبيع للعموم،  اعتبارا من 16 غشت 2022، لن يتجاوز في هذه الظرفية 13.5 درهم للمتر المازوط/ الغازوال حسب تركيبة الأثمان التي كان معمول بها .
مشيرا إلى أن كل ما فوق هذا الثمن ، فهي أرباح فاحشة تجنيها شركات المحروقات على حساب القوت اليومي للمغاربة.
وأضاف أنه “بغض النظر عن تراقص الأسعار في السوق الدولية وبعد فقدان مجلس المنافسة لمصداقتيه في الموضوع، فإن حماية حقوق المستهلكين ومصالح المقاولة المغربية المرتكزة في نشاطها على المحروقات والرجوع لسعر الغازوال لأقل من 10 دراهم، يتطلب العودة لتنظيم أسعار المحروقات والغاء قرار التحرير الى حين توفر شروط التنافس في السوق والكف عن التفاهمات بين اللاعبين الاساسيين في السوق المغربية.”على حد قوله
وأشار في تصريحه أيضا إلى “أهمية دعم الأسعار عبر استرجاع الأرباح الفاحشة المسروقة منذ التحرير والتي تجاوزت 45 مليار درهم حتى نهاية 2021.
ودعا مرة أخرى إلى استئناف تكرير البترول بمصفاة المحمدية من أجل الاستفادة من فرصة ارتفاع هوامش تكرير النفط الخام و الرفع من الاحتياطات الوطنية استعدادا لكل التطورات الدولية.

يذكر في هذا الشأن أن أسعار المحروقات، شهدت نهاية يوليوز على وجه الخصوص، ارتفاعا كبيرا وملحوظا، إذ تجاوز ثمن الغازوال حاجز 16 درهما للتر الواحد في بعض المحطات، منها تلك المتواجدة بالعاصمة الرباط، فيما استقر سعر البنزين في حدود 17.80 درهما.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.