2022/10/07

آخر الأخبار

المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحظى بدعم مجلس الأمن و أكثر من 90 دولة

المبادرة المغربية للحكم الذاتي تحظى بدعم مجلس الأمن و أكثر من 90 دولة

أروى بريس 

قال رئيس الحكومة عزيز أخنوش ، أن المغرب ملتزم بإيجاد حل سياسي نهائي للنزاع الاقليمي المفتعل حول الصحراء المغربية يقوم على أساس المبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل وحيد و أوحد لهذا النزاع في إطار الوحدة الترابية و السيادة الوطنية للمملكة.

قال رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش ، خلال كلمته التي ألقاها في وقت متأخر الثلاثاء بتوقيت نيويورك، بمناسبة افتتاح أسبوع المناقشات رفيعة المستوى للدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في المقر الدائم للمنظمة الدولية، بمشاركة رؤساء وزعماء أكثر من 110 دول، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي جادة و واقعية تحظى منذ تقديمها سنة 2007 بدعم مجلس الأمن و أكثر من 90 دولة.

و ذكر السيد أخنوش، أنه على أرض الواقع تواصل الاقاليم الجنوبية للمملكة ديناميتها التنموية التي لارجعة فيها ، في إطار النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس سنة 2015 وتشارك ساكنة المنطقة بشكل كامل في جميع مراحل تنزيل هذا النموذج الطموح من خلال ممثليها المنتخبين ديمقراطيا في مجالس جهات الصحراء المغربية.

و أكد رئيس الحكومة، أن المشاركة الفاعلة لساكنة الصحراء المغربية في جميع جوانب الحياة السياسية و الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية تعثبر عن تشبثها بالوحدة الترابية للمملكة المغربية و بمغربية الصحراء.

السيد أخنوش قال أن المملكة المغربية تجدد دعمها الكامل لجهود المبعوث الأممي إلى الصحراء ، لإعادة إطلاق مسلسل الموائد المستديرة لنفس الصيغة و نفس المشاركين من أجل التوصل إلى حل سياسي واقعي ودائم مبني على التوافق وفقا لقرارات مجلس الامن الدولي خاصة القرار الاخير رقم 2602.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.