2022/06/25

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

‎اسبانيا وتعاملها الجدي مع ملف الصحراء المغربية ‎

أمين احرشيون أروى بريس 

‎الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز بدأت بالتنازل على كل ما قامت به منذ ان تسلل المدعو ابراهيم غالي إلى الأراضي الاسبانية وذلك بمساعدة الجارة ،التي لعبت دور للتفريق بين مملكتين عريقتين لهما تاريخ وتربطهم علاقة الكل في الكل، لكن الضحية تمت استقالتها هي ومن معها في الحكومة، بحيث الوزيرة المستقالة صاحب بكونها ارادت لها مكانة العلو و العنجهية الفارغة تجاه المملكة المغربية.
‎كبش فداء والعيد الاضحى على الأبواب، هي رسالة لعساكر الجزائر الدين دائما يحاولون اللعب بالاوراق على حساب الشعوب شمال إفريقيا.


‎سقط القناع وانفضح الوجه الشيطاني لمن كان يهين الدبلوماسية المغربية ووزارة الخارجية للمملكة المغربية بقيادة السيد ناصر بوريطة ، غير انه غيَّر اتجاه المواجهة الى داخل البيت الاشتراكي فكان نصيب فرنسا في قيادة الملف الشخصي للوزير الخارجية، لان الوزير المعين في حكومة بيدرو سانشيز سفيرا سابقا في فرنسا.
‎هذا يدل على ان إسبانيا بدأت تعي ما تقوم به وما قامت به من المغالطات مع جارتها المملكة المغربية

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.