2022/06/29

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة تنظم الإقصائيات الجهوية الخاصة بالمهرجان الوطني للموسيقى والتربية برسم الموسم الدراسي 2022- 2021

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة تنظم الإقصائيات الجهوية الخاصة بالمهرجان الوطني للموسيقى والتربية برسم الموسم الدراسي 2022- 2021

سعيد فريكس -أروى بريس 

 نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة الإقصائيات الجهوية الخاصة بالمهرجان الوطني للموسيقى والتربية، في دورته الثالثة، برسم الموسم الدراسي 2022- 2021، بمقر دار الثقافة، ببني ملال، بتاريخ 20 أبريل 2022.

شهدت هذه الإقصائيات الجهوية مشاركة 17 تلميذة وتلميذا، متأهلين عن الإقصائيات المحلية والإقليمية المنظمة على صعيد المديريات الإقليمية الخمس التابعة لهذه الأكاديمية، وأشرف على تحكيم أطوارها لجنة تحكيم مكونة من أساتذة مادة التربية الموسيقية ذوي خبرة وكفاءة.

وقد أسفرت المداولات بين أعضاء لجنة التحكيم الجهوية عن تأهل التلميذ عبد الرحمان كميل ، عن صنف الغناء باللغة العربية، والذي يتابع دراسته بثانوية الفوسفاط التأهيلية، بالمديرية الإقليمية لخريبكة، والتلميذة سكينة بانوش، عن صنف الغناء باللغة الأمازيغية، والتي تتابع دراستها بثانوية أم الربيع التأهيلية، بالمديرية الإقليمية لخنيفرة، والتلميذة كوثر الحضري، عن صنف الغناء بلغة أجنبية، والتي تتابع دراستها بثانوي أفورار الإعدادية، بالمديرية الإقليمية بأزيلال، والتلميذة مروى سبيل، عن صنف العزف على الآلة، والتي تتابع دراستها بمجموعة مدارس المعارج، بالمديرية الإقليمية ببني ملال، للمشاركة في الإقصائيات الوطنية.

جدير بالذكر أن هذه الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للموسيقى والتربية، ستنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-آسفي، عن بعد، تحت شعار “التربية الموسيقية رافعة لتحقيق نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم”، بمراكش، وذلك يومي 06 و07 ماي 2022.

ويأتي تنظيمها في سياق مواصلة تنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والمشاريع المنبثقة عنه، وخصوصا المشروع رقم 10 “الارتقاء بالحياة المدرسية”، لاسيما الهدف الثاني المتعلق بحفز التفتح واليقظة عند التلميذات والتلاميذ، وتفعيلا للإطار المرجعي للتشبيك الموضوعاتي في المجالات الثقافية والفنية والإبداعية بين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، واعتبارا للدور المهم الذي تحظى به التربية الفنية والموسيقية في ضمان نمو وبناء الشخصية المتوازنة والمنفتحة للمتعلمات والمتعلمين. وتهدف، أيضا، إلى تثمين دور مؤسسات التفتح للتربية والتكوين والمساهمة في إشعاعها، والارتقاء بالحس الجمالي والذوق الفني للمتعلمات والمتعلمين، والمساهمة في اكتشاف المواهب الصاعدة في مجال الموسيقى والغناء، وتفعيل دور الأندية الموسيقية وتقوية قدرات المنشطين والمستفيدين منها، والمساهمة في انفتاح المؤسسات التعليمية على محيطها السوسيوثقافي.

ويهذه المناسبة، تتقدم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال-خنيفرة بأحر تهانئها إلى التلميذات والتلميذ المتأهلين للمشاركة في الإقصائيات الوطنية، مع متمنياتها لهم بالتوفيق في المحطة القادمة، وبالشكر والتقدير للأطر التربوية والإدارية المشاركين في تأطير التلميذات والتلاميذ محليا وإقليميا وجهويا، ولأعضاء لجن التحكيم، ولكل المتدخلين والشركاء.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.