2022/06/29

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

حصريا..بالفيديو الجمعية الاسلامية بمرطوريل تنظم افطار تاريخيا بحضور رئيس حكومة كطالونيا

حصريا..بالفيديو الجمعية الاسلامية بمرطوريل تنظم افطار تاريخيا بحضور رئيس حكومة كطالونيا

يونس لقطارني – أروى بريس 

متابعة أمين أحرشيون 

احتضن مسجد الهداية بمدينة مرطوريل بكطالونيا مساء أمس الجمعة ، إفطارا جماعيا نظمته الجمعية الاسلامية بمرطوريو بدعم من اتحاد الجمعيات الاسلامية فى كاطالونيا ، وذلك لـ”تعزيز الالتقاء والتآزر والتعايش بين أفراد الجالية المسلمة والاسبانية وأتباع الديانات المختلفة  .

الحفل جمع حول مائدته معظم مكونات المجتمع المحلي، من قبيل رئيس الحكومة الكطالانيا السيد Pere Aragonès García و عمدة مدينة مرطوريل السيدة Xavier Fonollosa Comas ، وممثلي حكومة مرطوريل ، و القنصل العام للملكة المغربية السيد الشريف الشرقاوي و البرلماني السابق بالبرلمان الاسباني السيد محمد الشايب،و رئيس اتحاد الجمعيات الاسلامية فى كطالونيا السيد محمد الغيدوني, و ممثلي الفيدراليات الاسلامية  ومسؤولين في الأمن، وممثلي الأحزاب السياسية بالبرلمان و الحكومة  الكطالانية ، ورجال الدين من مختلف الهيئات الدينية ، فضلا عن ممثلي جمعيات ومنظمات المجتمع المدني.

رئيس حكومة كطالونيا السيد Pere Aragonès García وفي كلمة بالمناسبة، نوه بالدور المهم والإيجابي الذي يلعبه اتحاد الجمعيات الاسلامية و الجالية المغربية والإسلامية في المدينة من أجل نشر قيم التعايش في اسبانيا، مؤكدا ضرورة إشاعة قيم التسامح والتآخي .

من جانبها، أشادت رئيسة المديرية العامة للديانات بكطالونيا ،بالجالية المسلمة عامة والمغربية خاصة، وبالأخلاق العالية التي تتميز بها، والمبادرات التي تقوم بها لـ”تعزيز الالتقاء والتآزر بين أفراد الجالية المسلمة وأتباع الديانات المختلفة”.

 

وأشاد السيد محمد الشايب بالدور الجبار الدي يقوم به السيد الغيدوني فى المجال الديني  بالتحسيس بقيم الإسلام الداعي للأخوة والمحبة والتعايش وتقريب المواطن الإسباني خاصة من الموروث المغربي والمساهمة في ترسيخ قيم التعايش والتسامح بين الديانات وإشاعة القيم الكونية من أجل تجويد قيم السلم والإخاء بين الحضارات.

 

السيد الغيدوني، رئيس اتحاد الجمعيات الاسلامية بكطالونيا ،أفاد فى تصريح لجريدة أروى بريس بأن المشاركة المكثفة للسلطات والجمعيات والمنظمات دليل على أن البلد متنوع الثقافات والأديان، مضيفا أن مثل هذه اللقاءات تسهم في التقارب وترسيخ التبادل الثقافي والتعايش والحوار بين الأديان، وتمكن من التفاعل مع المجتمع في تدبير الشأن العام بكطالونيا .

وعن الغاية من تنظيم الاحتفالية قال الغيدوني، إن هذا الإفطار يهدف إلى نشر ثقافة التعايش بين مختلف الديانات، وشرح معنى صيام شهر رمضان للأجانب، والأجواء التي تصاحب الشهر، و لتغيير الصورة النمطية المكونة لدى الأجنبي حول الإسلام والمسلمين .

من جهته نوه السيد الغيدوني متابعته لنشاطات الفيدراليات الاسلامية وتقديره لأعمالها، معبرًا عن إعجابه وافتخار بها باعتبارها منهجاً إسلامياً، يجسد كثيراً ما نحن عليه”؛ مؤكدًا اهتمام اتحاد الجمعيات الاسلامية بتفعيل هذا اللقاء وتحويله إلى برامج واقعية ومشروعات حقيقية .

وأسدل الستار عن هذا النشاط الروحي والإنساني بتلقي صدى النجاح العارم واستحسان الجميع نظرا لرمزية الحدث الذي أقدم عليه اتحاد الجمعيات الاسلامية من خلال تجسيد الاحتفالات المغربية بشهر رمضان المعظم وما يرافقه من أعراف وتقاليد متأصل.

اتحاد الجمعيات الاسلامية بكطالونيا جعل إفطار يوم الجمعة لحظة تاريخية غير مسبوقة بحضور رئيس حكومة كطالونيا لتأكيد عودة الدفئ للعلاقات المغربية الإسبانية بعد موقف رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز الأخير  بجدية موقف المغرب بشأن الحكم الداتي بالصحراء المغربية، لطبيعة الضيوف ووزنهم الدبلوماسي والسياسي فى الساحة الاسبانية .

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.