2022/08/08

آخر الأخبار

طهران تتهم امريكا بنشر “فوبيا إيران” لدى العرب لبناء تحالف عسكري مع إسرائيل

طهران تتهم امريكا بنشر “فوبيا إيران” لدى العرب لبناء تحالف عسكري مع إسرائيل

أروى بريس 

اتهمت طهران واشنطن بنشر “فوبيا إيران” بين الدول العربية لتضخيم التوترات في المنطقة، الأمر الذي يتلو ترحيب البيت الأبيض بتحالف دفاعي عربي إسرائيلي، هو نفس التحالف الذي جرى طرح فكرته في قمة النقب بمشاركة المغرب.

ونقلت وكالة الأنباء “رويترز” عن ناصر الكناني، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، قوله إن الولايات المتحدة الأمريكية “سعت مجددا إلى خلق توتر وأزمة في المنطقة من خلال لجوئها إلى السياسة الفاشلة المتمثلة في كراهية إيران”، ورغم أن المسؤول الإيراني لم يشر إلى سياق تصريحاته إلا أنها تأتي بعد إعادة طرح موضوع التحالف العسكري الجوي الذي تقوده واشنطن وتشارك فيه إسرائيل ودول عربية، تزامنا مع رحلة بايدن الأولى للشرق الأوسط.

وجاء ذلك إثر توقيع الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، إعلانا تعهدت فيه الولايات المتحدة باستخدام جميع عناصر قوتها الوطنية لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية، وتلا ذلك صدور إحاطة إعلامية من البيت الأبيض أثناء زيارة بايدن للمملكة العربية السعودية تعتبر أن “إدراج إسرائيل في شبكة الدفاع الجوي المتكاملة التي تأمل (واشنطن) في إنشائها رفقة حلفائها بالشرق الأوسط لمواجهة إيران، سيكون مفيدا بشكل كبير”.

ولم يتحدث البيت الأبيض عن وجود أي تقدم في هذه المبادرة، في حين قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أول أمس السبت، إنه ليس على علم بأي محادثات على هامش قمة جدة بشأن إدراج إسرائيل في التحالف، في حين قالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إن الأمر يتعلق بالفكرة التي جرى طرحها في قمة النقب شهر مارس الماضي، بحضور وزراء خارجية المغرب ومصر والإمارات والبحرين وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

ووفق مسؤولين إسرائيليين فإن الهدف هو إحداث منظومة دفاع جوي متكاملة، تتصدى للصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية، وسيكون التحالف تحت قيادة أمريكية، وبمشاركة الدول التي لديها علاقات دبلوماسية علنية مع تل أبيب، وهي المغرب ومصر والإمارات والبحرين والأردن والسودان، لكن ما تأمله إسرائيل أيضا هي مشاركة المملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج في هذا التحالف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.