2022/10/01

آخر الأخبار

الجزائر تدق ناقوس الخطر بسبب نفاذ العديد من المواد المستوردة من اسبانيا

الجزائر تدق ناقوس الخطر بسبب نفاذ العديد من المواد المستوردة من اسبانيا

أروى بريس – اسبانيا 

كشف رئيس الدائرة الجزائرية الإسبانية للتجارة والصناعة، جمال الدين بوعبدالله، في تصريح لوكالة الأنباء الإسبانية، “إيفي“، إن العديد من المواد التي تستوردها الجزائر من إسبانيا بدأت في النفاذ من المخازن، مشيرا إلى أن الوضع أصبح مقلقا في ظل عدم استئناف المعاملات التجارية الكاملة بين البلدين.

وحسب الوكالة الإسبانية، نقلا عن ذات المسؤول الجزائري، فإن رجال الأعمال الجزائريين لازالوا يجدون صعوبات في القيام بعمليات الاستيراد من إسبانيا، بالرغم من صدور العديد من الأنباء مؤخرا تتحدث عن استئناف المعاملات البنكية والتجارية بين الطرفين التي كانت الجزائر قد قررت تعليقها في الشهور الماضية كرد فعل على موقف مدريد المؤيد لمغربية الصحراء.

وأضاف جمال الدين بو عبدالله، بأن العديد من القطاعات الاقتصادية حاليا في الجزائر تعيش وضعا صعبا في ظل نقص الامدادات، كقطاع السيراميك وقطاع المواد الغذائية، خاصة الدجاج الذي تستورد الجزائر اكثر من 60 بالمائة من حاجياتها من إسبانيا.

وقال المتحدث الجزائري، إن الجزائر التي تأثرت بقرار تعليق المعاملات البنكية والتجارية مع إسبانيا، مشيرا إلى أن إسبانيا تتوصل بحاجياتها من الغاز الجزائري، في حين أن الأسواق في الجزائر تشهد نقصا في الامدادات بسبب صعوبات في الاستيراد يواجهها المستوردون الجزائريون.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.