2022/10/01

آخر الأخبار

تعليمات سامية من أجل ضمان نجاعة الاستثمارات الأجنبية

تعليمات سامية من أجل ضمان نجاعة الاستثمارات الأجنبية

أروى بريس 

أكد رئيس شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم، سمير قدار، أن الخطاب الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى الـ 69 لثورة الملك والشعب، يبدد جميع المخاوف ويرفع كل تردد من شأنه إبطاء الالتزام الفعلي للمستثمرين القادمين من خارج البلاد.

وأوضح رئيس الشبكة “سي 3 إم”، التي تتخذ من بروكسيل مقرا لها، أن جلالة الملك، جعل عبر خطابه من المصاحبة الخاصة والدائمة من قبل مختلف الإدارات العمومية والخاصة، مكونا هاما ضمن إستراتيجيته، إلى جانب تعليمات جلالته السامية من أجل ضمان نجاعة الاستثمارات الأجنبية.

وأضاف أن جلالة الملك الذي أبدى على الدوام اهتماما خاصا بمغاربة العالم، دعا جميع الفاعلين النشطين في المغرب إلى إقامة علاقة بنيوية تسمح، في ذات الآن، بإبراز المشاريع الموثوقة، الاستجابة للاحتياجات الفعلية، توفير إطار ملائم لاستقبال استثمارات حاملي المشاريع، وتيسير الإجراءات الإدارية التي يباشرونها، وقبل كل شيء تمكينهم من الاستفادة من المزايا، الفرص والتدابير التي ينص عليها الميثاق الجديد للاستثمار.

وأكد قدار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن شبكة الكفاءات الطبية لمغاربة العالم تجدد التأكيد على رغبة أعضائها، على وجه الخصوص، ومغاربة العالم عموما، في الانخراط ضمن دينامية التنمية التي تشهدها المملكة، من خلال الاستثمار والمشاركة في مشاريع القطاعات الإستراتيجية، من قبيل الصحة، الطيران والطاقات المتجددة.

وخلص إلى أن “المغرب يعتبر وسيظل الوطن الأم لمغاربة العالم كافة، كيفما كان معتقدهم الديني، ويعمل باستمرار على اتخاذ تدابير كفيلة بتعزيز هذه العلاقات الراسخة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.