2022/05/27

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

أزرو ..عامل إفران يثمن التوجيهات الملكية السامية على ارض الواقع بتنظيم قوافل طبية متعددة للحد من عبء المواعيد المؤجلة

أزرو ..عامل إفران يثمن التوجيهات الملكية السامية على ارض الواقع بتنظيم قوافل طبية متعددة للحد من عبء المواعيد المؤجلة

أروى بريس

مجهودات كبيرة وإستثنائية إنفرد بها عامل إقليم افران عبد الحميد المزيد بعد النجاح الباهر الذي عرفته القافلة الطبية بجماعة تمحضيت الذي سهر على تنظيمها والتي عرفت اشادة واسعة من طرف الساكنة حيث يعرف اقليم افران تحركات مكثفة لعامل صاحب الجلالة على اقليم افران تنزيلا لتعليمات الملكية السامية على ارض الواقع لاجل الاعتناء والاهتمام بالعالم القروي واعطاءه الاولوية في التنمية المحلية والتغطية الصحية و ملء العجز الذي يعاني منه قطاع الصحة بالمنطقة.

فمجهودات عامل الإقليم في تنزيل التعليمات السامية لصاحب الجلالة على أرض الواقع وكانت الاقليم محضوضا بمثل هذا الرجل الوقور و بالشخصية المعنوية الذي نال ثقة المواطنين عن جدارة و إستحقاق وبدون مجاملة .

وقد أشرف السيد عامل الاقليم بتنسيق مع جمعية الكرامة للتنمية و التضامن و جمعية القافلة الجراحية، بتنظيم قافلة طبية جراحية متعددة الاختصاصات تتضمن الجراحة العامة جراحة الانف و الاذن والحنجرة جراحة طب النساء و التوليد و جراحة العظام و المفاصل ،كما تتضمن هاته القافلة حملة التشخيص بالاشعة و الفحص باجهزة فوق الصوتية و كذا التشخيص بجهاز السكانير ،
يشارك في هذه القافلة الطبية الاطقم الطبية و التمريضية و الادارية و التقنية بالمستشفى .

وتروم هاته الحملة الى :
* تقليص مواعيد الانتظار و التكفل الجراحي لفائدة 120 مستفيد
* تقليص مواعيد الانتظار من اجل اجراء الفحوصات بالاشعة و جهاز الفحص بالموجات فوق الصوتية و الاشعة المقطعية سكانير لفائدة 400 مستفيد.
عبئت لهذه القافلة موارد بشرية و لوجسيكية و مادية هامة.
وقد حضيت هاته المبادرة المتميزة بزيارة السيد عامل الاقليم حيث ساهم بقدر كبير في حل الحد من عبء المواعيد المؤجلة للعمليات الجراحية باقليم افران و ملء عجز قطاع الصحة بفضل الإحتكاك المباشر والميداني بالمواطنين، و محاولة إشراكهم في إيجاد حلول لمشاكلهم، وهو ما يطلق عليه بــ”سياسة القرب”، و خروج من النمط السلطوي المعروف.

فمنذ تولي العامل الإشراف على عمالة إقليم افران ، عمل على تطبيق وتنفيذ كل التعليمات والتوجيهات الخاصة بالمفهوم الجديد للسلطة، وتقريب الإدارة للمواطن، من خلال تعامله مع الملفات الكبرى التي يعرفها الإقليم، مما جعل العديد من السكان يلقبونه بالعامل المواطن، الذي يؤدي واجبه بكفاءة، همه في ذلك خدمة المواطنين والوطن.

ناهيك عن قيام السيد العامل، بجولات داخل الإقليم صباح مساء، هاته المبادرة البناءة التي أقدم عليها السيد العامل في إطار قناعته الثابتة، وذلك عن طريق ترسيخ سياسة القرب والتواصل مع المواطنين، من رعايا جلالة الملك نصره الله وأيده، والإصغاء إلى معاناتهم اليومية وإنتظاراتهم الوقتية.

لهذا عاينت جريدة أروى بريس بإقليم افران تثمين مجموعة من فعاليات المجتمع المدني والساكنة بالإقليم، مجهودات السيد عامل الإقليم والسلطة المحلية، التي تخدم في العمق التنمية في مختلف أوجهها، والتي ما فتئ صاحب الجلالة حفظه الله يؤكد عليها في أكتر من مناسبة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.