2022/05/27

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

المستقبل السياحي لأقشور منطقة شفشاون إلى أين

المستقبل السياحي لأقشور منطقة شفشاون إلى أين

أروى بريس

يشتكي العديد من زوار المنتجع الجبلي أقشور المتواجد في إقليم شفشاون و التابع لجماعة تلمبوط من التسعيرة المفروضة على السيارات الوافدة على المكان و المحددة في 10 دراهم ، حيث يفرض على السائقين أداءها مسبقا . بل منهم من يركن السيارة لمدة لا تزيد عن نصف ساعة ، علما أن موقف السيارات شاسع جدا و يحقق مداخيل جد مرتفعة لا يعرف مصيرها ، إذ أن تذكرة الموقف لا تبين اسم شركة مفوض لها تدبيره من خلال ما هو مكتوب على التذكرة . بل يوجد فقط اسم جماعة تلمبوط فقط . فمن يستفيد من هذه المداخيل المهمة و المبالغ فيها و لا تناسب المكان ولا زواره . قد نتفهم هذه التعرفة إذا ما فرضت على سيارات نقل الرحلات حيث تمكث هناك من الصباح حتى المساء ، لكن السيارات أغلبها لا يمكث أكث من ساعة أو ساعتين على أبعد تقدير .

ولهذا يجب تدخل المسؤولين لوضع حد لهذه الفوضى التي قد تعود بالسلب على جهة بدأت تنتعش سياحيا بفضل المناظر الخلابة التي حبا الله بها تلك المنطقة ولا يد للعنصر البشري فيها ، سوى طبع التذاكر و استخلاص المال من الزوار .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.