2022/08/08

آخر الأخبار

تونس تقتلع مفاصل الاخوان من جذورها وتنظف البلاد من براثن الشر بلا رجعة

تونس تقتلع مفاصل الاخوان من جذورها وتنظف البلاد من براثن الشر بلا رجعة

أروى بريس 

ذهب الزمان الذي يستغفل به الناس وسقطت اوراق التوت وما أكثر الاوراق التي تسقط في جماعة الاخوان بتونس وانكشاف أقنعتهم المزيفة و تحرمياتهم السياسية و الاعيبهم البهلوانية ، بعدما ضاق الشعب التونسي ذراعا بانتهاكاتهم وفضائحهم، وفساد أيديهم الملطخة بالدماء والعنف والإرهاب.

أزكمت رائحة فساد الإخواني راشد الغنوشي وعناصر حركة النهضة الذراع السياسية لجماعة الإخوان ، الأنوف في تونس، وتضخمت ثرواتهم في فترة قصيرة أعقبت تدخلهم في الحياة السياسية والسيطرة على مؤسسات الدولة.

بين ليلة وضحاها، خرجت قرارات جريئة من الرئيس التونسي قيس سعيد نزولا على رغبة الشعب، أطاحت بالإخوان من البرلمان وقطعت أصابعهم الآثمة الممتدة إلى داخل مؤسسات الدولة.

وتيرة أحداث متعاقبة في تونس، وصلت إلى عاصفة الانشقاقات التي ضرت حركة النهضة الإخوانية على وقع خلافات وانقسامات حادة داخلها بلغت ذروتها عقب قرارات الرئيس التونسي التصحيحية.

لم يتبق أمام الغنوشي سوى تأجيل اجتماع مجلس شورى النهضة، الذي يمثل أعلى سلطة في الحزب إلى أجل غير مسمى، بسبب الانقسامات الحادة التي يشهدها التنظيم والمطالبات الصريحة بإقالة الغنوشي.

وبالتزامن مع غليان داخلي وحصار سياسي لحركة النهضة قدم عدد من قياداتها استقالاتهم، أبرزهم محمد النوري القيادي بالحركة وعضو مجلس الشورى العام.

كل الشواهد تنبأت بسيناريو سقوط مذل لاخوان تونس وطردهم من الحياة السياسية من الأبواب الخلفية بلا رجعة وخروجهم المخزي من الحياة السياسية التونسية، والتخبط الذي أصبحت عليه الحركة في محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه.

لم يتعلم إخوان تونس الدرس مما حدث في مصر من فضيحة لجماعة الإخوان وطردهم بثورة شعبية عارمة في 30 يونيو عام 2013، اقتلعت مفاصل الجماعة من جذورها ونظفت البلاد من براثن الشر الإخوان بلا رجعة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.