2022/10/01

آخر الأخبار

توقف الغاز الروسي يربك حسابات أوروبا

توقف الغاز الروسي يربك حسابات أوروبا

أروى بريس 

بدأت موسكو، اليوم الإثنين، عمليات صيانة سنوية لأكبر خط أنابيبها الناقلة للغاز أدخلت ألمانيا ومعها أوروبا فترة من انعدام اليقين بشأن مستقبل وارداتها من الغاز الروسي بعد تراجعها بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة وفي ظل احتمال توقفها تماما في وقت قريب.

بدأت شركة “غازبروم” الروسية العملاقة صباحا أعمالا لصيانة خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 1” الذي ينقل كمية كبيرة من غازها الذي ما زالت تسلمه إلى ألمانيا وعدة دول أخرى في أوروبا الغربية.

وأكدت وزارة الاقتصاد الألمانية لوكالة فرانس برس الاثنين أن “نورد ستريم متوقف … هذا يعني أن الغاز لم يعد يُضخ عبره”.

هذا التوقف لمدة عشرة أيام، والذي تم الإعلان عنه منذ فترة طويلة، هو من الناحية النظرية مجرد إجراء شكلي تقني. لكن في سياق الحرب في أوكرانيا والمواجهة بين موسكو والغرب حول الطاقة، لا يمكن لأحد أن يراهن على ما ستكون عليه عواقبه في المستقبل.

وحذر رئيس الهيئة الفيدرالية الألمانية لشبكات الغاز والكهرباء كلاوس مولر عبر قناة ZDF التلفزيونية الاثنين من “العديد من السيناريوهات التي يمكن أن نغرق فيها في حالة طوارئ”.

وتساءلت صحيفة بيلد اليومية الأكثر قراءة في ألمانيا الأحد “بوتين سيغلق صنبور الغاز… لكن هل سيعيد فتحه يوما ما؟”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.