2022/12/01

آخر الأخبار

نجاح باهر للمهرجان الجامعي للفيلم القصير بخريبكة

نجاح باهر للمهرجان الجامعي للفيلم القصير بخريبكة

سعيد فريكس – أروى بريس 

نظمت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة الدورة الأولى من المهرجان الجامعي للفيلم القصير؛ حيث شهد المدرج الرئيس بالمؤسسة فعالياتها على مدى يومي 14 و15 أكتوبر 2022.
هذا المهرجان عبارة عن مسابقة سنوية بين أفضل الأفلام القصيرة، مفتوحة في وجه جميع الطلبة المغاربة والأجانب الذين يتابعون دراستهم الجامعية داخل المغرب. من أجل تحقيق الأهداف التالية:
• التعريف بالطاقات الإبداعية للطلبة، واكتشاف مهاراتهم الفنية في المجال السينمائي؛
• تعريف الطلبة بأهمية السينما، ودورها في ترسيخ قيم الحوار والسلام؛
• التعريف بالفيلم القصير، وكيفية توظيفه كأداة للتواصل والتعبير الفني؛
• جعل المهرجان فضاء للتواصل المباشر، وتبادل الخبرات والتجارب؛
• تحفيز الطلبة ليكونوا صناع أفلام في المستقبل من خلال لقائهم المباشر بصناع الأفلام المحترفين.
لقد تنافست حول جوائز المهرجان الخمس تسعة أفلام، تنوعت ما بين التخييلي والوثائقي والتحريكي؛ وهي:
1. “طائر أزرق” لمخرجه موحى أحديدو من الكلية متعددة التخصصات بورزازات
2. “سينما فاتن” لمخرجه محمد علال من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة
3. “القربة المجففة” لمخرجه مصطفى ديان من كلية الحقوق بسطات
4. “أندور” لمخرجته نورى أزروال من جامعة ابن زهر بأكادير
5. “فقط في حالة” لمخرجه عيسى آيت إيشو من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة
6. “الفنان المعذب” لمخرجته نوال شاكر من جامعة ابن زهر بأكادير
7. “بكاء نبات” لمخرجه مجاهد جبير من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء
8. “أمل” لمخرجه مروان شيكر من الكلية متعددة التخصصات بالراشيدية
9. “سعد” لمخرجه محمد الشايبي من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة
كما تم تنظيم ثلاث ورشات سينمائية لفائدة طلبة المؤسسة؛ وهي:
– ورشة كتابة السيناريو، أطرها ذ. توفيق حماني
– ورشة إعداد الممثل، أطرها ذ. أحمد بنلعريبية
– ورشة التصوير، أطرها ذ. أحمد مدفاعي
أوكلت لهؤلاء المؤطرين مهمة تحكيم الأفلام المتنافسة أيضاً. وقد جاءت النتائج كما يلي:
فاز بالجائزة الكبرى فيلم “طائر أزرق” لموحى أحديدو
فاز بجائزة أحسن إخراج فيلم “سينما فاتن” لمحمد علال
فاز بجائزة أحسن سيناريو فيلم “القربة المجففة” لمصطفى ديان
فازت نورى أزروال بجائزة أحسن دور نسائي عن فيلمها”أندور”
فاز بلال غديوي بجائزة أحسن دور رجالي عن فيلم “سعد” لمحمد الشايبي

من باب ذكر الحق بصاحبه وعدم تبخيسه، لا بد من الإشارة إلى أن ذ. عبد الرحمان الوادي هو من كان وراء فكرة إحداث هذا المهرجان، وبذل قصارى جهده لتحقيقه على أرض الواقع، بدعم كبير من مدير المدرسة ذ. محمد سجيع الدين، والمدير المساعد ذ. مولاي الصادق قادري، إلى جانب أعضاء لجنة الأنشطة الثقافية والرياضية والتواصل المنبثقة عن مجلس المؤسسة.
كما لا يفوتنا هنا أن نشكر ذ. عزيز إفزارن على تصميمه البديع لملصق هذه الدورة، والمهندسة نادية قصري، والطالبتين جهاد كرام ووئام ركاني على تعاونهن.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *