2022/11/29

آخر الأخبار

انطلاق أشغال المهرجان الدولي الأول للتمور المكسيكية

انطلاق أشغال المهرجان الدولي الأول للتمور المكسيكية

متابعة – عبد العزيز اغراز

افتتح الدكتور فيكتور فيلالوبوس أرامبولا، وزير الزراعة والتنمية الريفية في الولايات المتحدة المكسيكية، ظهر أمس الأربعاء 09 نوفمبر 2022 في مدينة سان لويس ريو كولورادو، المهرجان الدولي الأول للتمور المكسيكية، بحضور الدكتور فرانسيسكو ألفونسو دورازو مونتانيو، حاكم ولاية سونورا، والأستاذ أحمد المنهالي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المكسيك، و الأستاذ لويس ألفونسو غارسيا دي ألبا، سفير المكسيك لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، والدكتور أرماندو مورينو سوتو، رئيس جامعة ولاية سونورا، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي والخبراء والمختصين بزراعة النخيل وإنتاج التمور في المكسيك.

وعبر الوزير فيلالوبوس عن سعادته للتعاون القائم بين البلدين الصديقين الإمارات والمكسيك على مختلف الصعد، كما وجه الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، على دعمه للمهرجان ودعمه من أجل تنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور في المكسيك، معرباً عن أمله في أن يكون هذا المهرجان باكورة للتعاون المثمر بين وزارة الزراعة في المكسيك والأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي لتعزيز الأمن الغذائي وتحقيق التنمية المستدامة.

من جهته فقد أوضح الأستاذ أحمد المنهالي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة أن المهرجان الدولي الأول للتمور المكسيكية جاء ليؤكد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، والتعاون الوثيق الذي يربط بين الشعبين والدولتين بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حفظه الله، وشقيقه فخامة الرئيس اندريس مانويل لوبيس اوبرادور، رئيس الولايات المتحدة المكسيكية.
مشيراً إلى جهود الأمانة العامة للجائزة في تلبية رؤية القيادة الرشيدة في تنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور على المستوى الوطني والإقليمي والدولي، بما ساهم في تعزيز الموقع الريادي لدولة الإمارات في هذا القطاع على مستوى العالم، مشيراً إلى الدور الذي قامت به الجائزة على مدى خمسة عشر عاماً من النجاح المتواصل عبر تنظيم سلسلة من المؤتمرات الدولية للتمور وسلسلة من مهرجانات التمور في عدد من الدول العربية، بدعم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، ومتابعة الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس أمناء الجائزة.

كما أشار الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، إلى أن الجائزة قد حققت نجاحاً ملموساً في تنظيم سلسلة من مهرجانات التمور فاق عددها ثلاثون مهرجاناً في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، جمهورية مصر العربية، المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية السودان، الجمهورية الإسلامية الموريتانية، والمملكة المغربية، وهذا يؤكد على المكانة الدولية للجائزة ودورها المستمر كمنصة لبناء الشراكات في تنمية وتطوير زراعة وإنتاج وتصنيع وتسويق التمور والارتقاء بهذا القطاع على المستوى الوطني والاقليمي والدولي، وذلك بفضل ما تحظى به الجائزة من رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، ومتابعة معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، رئيس مجلس الأمناء.

وعن برنامج المهرجان وفعالياته أضاف أمين عام الجائزة بأن المهرجان يتضمن أسوة ببقية المهرجانات التي تنظمها الجائزة في المنطقة العربية، مسابقة للتمور المكسيكية على مستوى مزارعي ومنتجي التمور في الولايات المتحدة المكسيكية، بالإضافة الى مشاركة 17 عارض ومنتج للتمور من دولة الإمارات العربية المتحدة نذكر منهم (شركة الفوعة، وجمعية أصدقاء النخلة)، وجمهورية مصر العربية (احمد محمد عادل محمد حمدي، رمضان محمد عبد السميع السيد)، وجمهورية السودان (هشام جلال الدين عثمان، محمد سيد احمد محمد نصر)، والجمهورية الإسلامية الموريتانية (محمود محمد القطاف)، والمملكة الأردنية الهاشمية (يزن هنطش)، إلى جانب مسابقة للتصوير الفوتوغرافي (النخلة في عيون العالم بنسختها المكسيكية) شارك فيها 35 مصور من المكسيك، بالإضافة الى معرض للتمور المكسيكية بمشاركة واسعة من مزارعي ومنتجي ومصنعي ومصدري وتجار التمور في المكسيك، الى جانب ندوة علمية مرافقة للمهرجان شارك فيها عدد من الخبراء والباحثين والأكاديميين المتخصصين بالنخيل والتمور من المكسيك.

تكريم الفائزين بالمسابقة
جرت مراسم تكريم الفائزين بمسابقة التمور المكسيكية وسط فرحة المشاركين والفائزين حيث جاءت النتائج على النحو التالي:
1- فئة أفضل إنتاج من صنف المجهول في المكسيك، فاز بها ديزييرتو دي سونور، لصاحبها فرانسيسكو خافيير أوليا جاليندو.
2- فئة أفضل تعبئة من التمور المكسيكية، فاز بها وادي سونورا، لصاحبتها آنا ماريا موراليس ليون.
3- فئة أفضل منتج غذائي من تمور المكسيك، فازت بها شركة تمر الصلصاـ، لصاحبها ابراهام بيريز.
4- فئة أفضل مشغل لتعبئة للتمور في المكسيك (يدوي أو ميكانيكي)، فازت بها شركة الحلول الزراعية الدولية
5- فئة أفضل شخصية تخدم قطاع نخيل التمر، فاز بها م. ناتيفيداد خايمي
6- فئة أفضل مؤسسة غير حكومية تخدم قطاع النخيل، فازت بها شركة سيستيما برودكتو داتيل

تكريم الشخصيات المؤثرة بقطاع نخيل التمر بالمكسيك:
في حين جرى تكريم أفضل ثلاث شخصيات ساهمت في خدمة قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور بالمكسيك:
1- السيد جون لوكين ايجلار.
2- السيد كليمنت اولجين غيلا.
3- السيد راميرو كيروز جيزاليس.

كما جرى تكريم الفائزين بمسابقة التصوير الضوئي في المكسيك التي شارك فيها 35 مصور بدورتها الأولى، وجاءت النتائج على النحو التالي:
الفئة الأولى:
1- الفائز بالمركز الأول: رامون أرماندو ليون بيريز.
2- الفائز بالمركز الثاني: خوسيه لويس بيريز دي لا توري.
3- الفائز بالمركز الثالث: جيسوس أليخاندرو مالاكارا فاليرو.
الفئة الثانية:
1- الفائز بالمركز الأول: خوسيه لويس بيريز دي لا توري.
2- الفائز بالمركز الثاني: دانيال روبليس كارانزا.
3- الفائز بالمركز الثالث: رامون أرماندو ليون بيريز.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *