2022/08/08

آخر الأخبار

ناصر بوريطة :المملكة المغربية و الإسبانية علاقة تاريخية منذ عقود،ليست ضد أي أحد.

ناصر بوريطة :المملكة المغربية و الإسبانية علاقة تاريخية منذ عقود،ليست ضد أي أحد.

أروى بريس

قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، إن علاقات بلاده مع إسبانيا “ليست ضد أي أحد، بل لمصلحة البلدين”.

شدّد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الثلاثاء، على أن علاقات بلاده مع إسبانيا “ليست ضد أي أحد، بل لمصلحة البلدين”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك بين بوريطة ونظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس الثلاثاء، في مراكش المغربية.

وقال بوريطة إن العلاقات بين البلدين “ليست ضد أحد ولا تستهدف أي أحد، وهي علاقة لحماية مصالحنا وتطوير شراكتنا وتعزيز الأمن والاستقرار بين بلدينا”.

وتابع: “يمكن للمغرب وإسبانيا في الإطار الجديد للشراكة، أن يشتغلا كحليفين وشريكين لمصلحة بلديهما وشعبيهما، ولكن أيضاً لمصلحة الأمن والاستقرار بين البلدين”.

وأكد أن بلاده تقدّر موقف الحكومة الإسبانية من قضية الصحراء، إذ قال: “هو موقف يقدّره المغرب ويثمّنه بشكل كبير، ويندرج في إطار حركة دولية لإيجاد حل لهذا النزاع المفتعَل حول قضية الصحراء المغربية”.

وتابع: “دعم إسبانيا مقترحَ الحكم الذاتي كإطار، أنسب وأكثر مصداقية للحلّ، منسجم تماماً مع رؤية مجلس الأمن الدولي، ومنسجم مع توجُّه القوى الفاعلة على المستوى الدولي، ومنسجم مع موقف عديد من الدول الأوروبية ومع رأي أغلب الدول العربية والإفريقية”.

وشدّد بوريطة على أن مَن يُرِد حلّ هذا المشكل “يجب أن ينخرط في الإطار الوحيد الممكن، وهو إطار الحكم الذاتي تحت السيادة الترابية للمغرب”.

ومضى قائلاً: “أما مَن يُرِد عدم حل هذا المشكل مع كل ما يخلقه من عدم استقرار في المنطقة، فيمكنه الاستمرار في تشجيع الوضع القائم الذي طال لأربعة عقود، ويمكن أن يطول إذا لم تحدث تعبئة لإيجاد حل”.

تأتي زيارة وزير الخارجية الإسباني على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي، إذ تحتضن مراكش في وقت لاحق الأربعاء، اجتماعاً للتحالف على مستوى وزراء الخارجية، بدعوة مشتركة من بوريطة ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن.‎

واندلعت أزمة بين البلدين حين استقبلت مدريد في أبريل/نيسان 2021 زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي بـ”هوية مزيفة” ودون إخطار الرباط، وهو ما اعتبرته الأخيرة “طعنة في الظهر”.

وفي مارس/آذار الماضي عاد الدفء إلى العلاقات بعد إعلان إسبانيا دعمها مبادرة الحكم الذاتي المغربية لتسوية النزاع في إقليم الصحراء.

وتقترح الرباط حكماً ذاتياً موسَّعاً بإقليم الصحراء تحت سيادتها، فيما تدعو “البوليساريو” إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف لاجئين من الإقليم

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.