2022/06/27

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

انسحاب الوفد التركي من الملتقى الدولي للشباب بطنجة بعد إشتباك عنيف مع الاكراد بحضور الوزير السابق نبيل بن عبد الله

انسحاب الوفد التركي من الملتقى الدولي للشباب بطنجة بعد إشتباك عنيف مع الاكراد بحضور الوزير السابق نبيل بن عبد الله

حاتم العناية – طنجة

تحول الملتقى الدولي للشباب الذي تنظمه منظمة الشبيبة الاشتراكية بمدينة طنجة و الذي انطلق أمس الجمعة و سينهي اعماله غذا الاحد إلى اشتباك بدني عنيف بين الوفد التركي و الوفد الانفصالي الكردي، هذا الاشتباك العنيف وقع أمام أعين نبيل بن عبد الله الوزير السابق و الامين العام لحزب التقدم و الإشتراكية.
وسبب هذا الاشتباك يعود إلى الجو المشحون الذي طبع تواجد الوفدين بهذا الملتقى، و استفزاز الوفد الانفصالي الكردي للوفد التركي بترديد إشاعات حول القتل و التنكيل الذي يتعرض له الاكراد في تركيا على يد جيش نظامها، وهي مزاعم اعتبرها الوفد التركي كاذبة و غير صحيحة ، و ان الاكراد جزء من الشعب التركي و لا يمكن ابدا التنكيل بهم أو المساس بحقوقهم الدستورية ، و أن الوفد الذي حصر إلى طنجة ما هو إلا تشكيل من العصابة الكردية الإرهابية بوصفه التي تحاول الانفصال عن الوطن.
وهذا الخطأ الجسيم الذي ارتكبه المنظمون بالسماح بحضور الوفد التركي إلى جانب عناصر من الأكراد، وأدى إلى انسحاب الوفد التركي، وأيضا محاولتهم الركوب على القضية الفلسطينية، يمكن القول أنه ذليل على فشل المنظمين في تنظيم الدورة الأولى للملتقى الدولى للشباب بطنجة، لأنه لم يحقق أهدافه وهي الدعوة إلى السلام العالمي و التعايش.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.