2022/08/17

آخر الأخبار

المغرب: القوة العسكرية الجديدة فى القارة الافريقية و العالم العربي

المغرب: القوة العسكرية الجديدة فى القارة الافريقية و العالم العربي

يونس لقطارني – أروى بريس 

المملكة المغربية تعزز قواتها المسلحة

تعتبر سنة 2021 عاما حافلا بالنسبة للمخططين العسكريين المغاربة حيث شملت قائمة مشتريات القوات المسلحة الملكية المغربية ملايير العتاد والسلاح و ألاف القذائف والصواريخ المضادة للدبابات ودبابات T-72M وذخائر لطائراتها التركية الجديدة من طراز Bayraktar TB2 بدون طيار ، وفقا لسجل الأمم المتحدة للأسلحة .

وتكمل هذه الاستحواذات الجديدة جهود الرباط لتحديث اسطول القوات المسلحة الملكية التابعة لها، من أجل الصمود في وجه العاصفة الجيوسياسية في شمال أفريقيا ومواجهة منافستها الإقليمية الكبرى في المغرب الكبير: الجزائر. وتحقيقا لهذه الغاية، تعمل المملكة المغربية على زيادة إنفاقها العسكري،للحصول على معدات حديثة بشكل متزايد، وعززت التدريبات العسكرية مع شركاء مثل الولايات المتحدة.

جيش حديث بشكل متزايد

الرباط هي ، إلى جانب الجزائر والقاهرة ، المشتري الرئيسي للأسلحة في إفريقيا ، وتعتبر خامس أفضل جيش في القارة والثاني في المغرب العربي. وهنا، اعتمدت الرباط على العديد من الشركاء، ولكن بشكل رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا، وبالتالي اقتربت أكثر فأكثر من معايير منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وبهذا المعنى، يحصل المغرب على تصنيف الولايات المتحدة “حليفا استراتيجيا مهما خارج الناتو”، والذي تمنحه واشنطن لتلك البلدان التي لا تنتمي إلى الحلف الأطلسي الذي يحافظ معه على علاقة أمنية أوثق .

إضافة إلى ذلك، فإن تطبيع العلاقات مع إسرائيل في عام 2020، و الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على الصحراء وتعزيز العلاقات مع واشنطن، قد فتح أيضا باب المملكة بالكامل أمام الصناعة العسكرية الإسرائيلية القوية، فضلا عن تقريب العلاقات مع الإمارات العربية المتحدة، لإمكاناتها العسكرية القوية. وبهذه الطريقة، حصلت الرباط في السنوات الأخيرة على معدات حديثة تهدف إلى تحويل المملكة إلى قوة عسكرية في مختلف المجالات.

PHOTO/ARCHIVO - Miembros del Ejército marroquí

في عام 2008 ، اتخذت القوات الجوية قفزة كبيرة إلى الأمام مع الاستحواذ على أكثر من عشرين طائرة مقاتلة أمريكية من طراز F-16C / D Block 52 + ، تم استلامها في عام 2011 ، والتي تم استخدامها بالفعل في التدخل العسكري السعودي في اليمن ، و التحالف الدولي ضد داعش في سوريا والعراق. بالإضافة إلى ذلك ، في عام 2019 ، أكدت المملكة شراء 25 طائرة أخرى من طراز F-16 Viper Block 70/72 – أحدث طراز في هذه السلسلة – وفي عام 2021 ، وافقت واشنطن على بيع نظام باتريوت القوي المضاد للطائرات MIM-104F (PAC-3) إلى المغرب.

وفيما يتعلق بالجيش، اشترت الرباط أيضا 222 دبابة من طراز أبرامز M1A1 في عام 2012، ومن المتوقع أن تتلقى 162 دبابة أخرى من طراز M1A2 Abrams قريبا. وتعتبر هذه الدبابة الأمريكية واحدة من أكثر الدبابة تقدما في العالم، وقد استخدمتها واشنطن بنجاح في حربي الخليج،و في ظروف مناخية صعبة .

كما ستحصل المملكة المغربية قريبا على أسلحة أمريكية متطورة، مثل طائرات الهليكوبتر الهجومية من طراز Apache AH-64 أو الطائرات بدون طيار البحرية MQ-9B Sea Guardian (الأخيرة، التي بيعت في سياق اتفاقات أبراهام). في الآونة الأخيرة ، كما حصلت الرباط أيضا على طائرات بدون طيار انتحارية فرنسية إسرائيلية من طراز Harfand ، و Bayraktar TB2 التركية الشهيرة ، في انتصار أذربيجان في حرب ناغورني كاراباخ 2020 وتستخدمها أوكرانيا الآن في دفاعها ضد القوات الروسية. بالإضافة إلى ذلك ، ستتلقى المملكة قريبا 36 مدفعا فرنسيا من طراز CAESAR عيار 155 ملم ، وهو نظام مدفعية يبلغ مداه 40 كيلومترا.

وفيما يتعلق بقواتها البحرية، تلتزم الرباط بتحديثها، والانتقال من أسطول من “المياه الخضراء” (التي تركز على الدفاع الساحلي) إلى أسطول من “المياه الزرقاء” (مع القدرة على الإسقاط)، بهدف الترسانة العسكرية كواحدة من الجهات الفاعلة البحرية الرئيسية في غرب البحر الأبيض المتوسط.

وأصر جلالة الملك محمد السادس، في خطاب ألقاه أمام القوات المسلحة المغربية بمناسبة الذكرى ال66 لإنشائها، على هدف إعادة تسليح البلاد وتعزيز وتحديث القوات المسلحة من خلال تطوير الصناعة العسكرية المحلية والتعاون مع شركائها. وأضاف: «سنواصل إعطاء الأولوية لتجهيز وتطوير خطة تطوير القوات المسلحة الملكية، وفق برامج متكاملة، ترتكز بشكل خاص على إنشاء الصناعات العسكرية وتطوير البحث العلمي […] بهدف تطوير التجهيز الذاتي لقواتنا المسلحة في مختلف المجالات”.

PHOTO/FAR - Rabat ha adquirido 25 nuevos cazas F-16 y va a modernizar los 23 de su flota actual en un contrato por un valor estimado de 4.747,2 millones de dólares, la mayor compra militar del país

وأضاف القائد المغربي “لقد دعونا إلى تعزيز التعاون بين قواتنا المسلحة الملكية ونظيراتها في البلدان الشقيقة والصديقة، وهو خيار أثمر عن نتائج جديرة بالثناء وساهم في ترسيخ نفوذ جيشنا وحضوره الدولي”،في إشارة إلى تعزيز الرباط على أساس التعاون مع شركائها.

وهنا تجدر الإشارة إلى مناورات الأسد الإفريقي العسكرية، التي تقام كل عام في المملكة المغربية بمشاركة عدة دول، وتسلط الضوء على الولايات المتحدة، ما يسمح للمغرب بمواصلة تحديث قواته المسلحة على صورة الجيوش الغربية. وفي نسخته الأخيرة التي انتهت في 30 يونيو الماضي، شارك نحو 7500 جندي من المملكة وعدد من الشركاء في أكبر المناورات في القارة التي شملت مناورات برية وجوية وبحرية مشتركة. وفي إشارة إلى التقارب الذي وصلت إليه العلاقات بين واشنطن والرباط، نفذت هذه المناورات، للمرة الثانية في تاريخهما، بالقرب من الحدود الجزائرية ، على بعد 50 كيلومترا من مخيمات اللاجئين في تندوف (في الجزائر)، مقر جبهة البوليساريو.

AFP/ WILLIAM WEST - Carro de combate principal M1A1 Abrams disparando a un objetivo durante una demostración de fuego real. Rabat ha adquirido 200 de ellos recientemente
الاقتراب أكثر فأكثر من صدارة الجيوش العربية و الافريقية 

ومن خلال هذا التحديث السريع، تهدف الرباط إلى الاقتراب من قدرات منافسيها الجزائر و مصر ، التي تعتبر تقليديا القوة العسكرية الرائدة في المغرب العربي. وقد كانت العلاقات الثنائية بين المغرب و الجزائر صعبة منذ استقلالهما ، عندما قاتلا في صراع قصير يعرف باسم حرب الرمال. ومنذ ذلك الحين، تنازعت الرباط والجزائر العاصمة على الهيمنة الإقليمية، حيث تعد الصحراء واحدة من النقاط الساخنة في علاقاتهما الثنائية، وتم إغلاق الحدود منذ عام 1994.

وعلى الرغم من أن كليهما حاولا، في الماضي، تخفيف العلاقات الثنائية، إلا أن العلاقة ساءت بسرعة في الأشهر الأخيرة، بعد أن قطعت الجزائر إمدادات الغاز عن المملكة وقطعت العلاقات الدبلوماسية، في سياق انهيار وقف إطلاق النار مع جبهة البوليساريو في الصحراء وتلقي الدعم الكامل من عدة بلدان، مثل الولايات المتحدة و إسبانيا و الإمارات العربية المتحدة و إسرائيل،الداعمون لاقتراح الحكم الذاتي في الرباط.

mohamed vi

وفيما يتعلق بالإمكانات العسكرية، انتقل المغرب إلى المرتبة 56 في ترتيب القوى العالمية، وهو مؤشر يقيس القوة العسكرية ل 142 جيشا في العالم. وقد استفادت الرباط من الأسلحة والتعاون الغربيين، لكن الجزائر فعلت الشيء نفسه مع موسكو، وتفتخر بعلاقة أمنية عميقة وتاريخية مع القوة الأوراسية، المورد الرئيسي للأسلحة،مما يؤدي إلى سباق تسلح متزايد في المغرب الكبير.

leon africano

بالإضافة إلى ذلك، تتمتع الجزائر العاصمة بميزة في المجال البحري، حيث نشرت، على سبيل المثال، ما يصل إلى 6 غواصات ومن الناحية الكمية، المغرب لديه بشكل عام معدات عسكرية أكثر انتشارا و تطورا و فتكا من جارته الشرقية .

ومع ذلك، شهدت الرباط من الناحية النوعية تحسنا كبيرا في العديد من المجالات، مما أدى إلى تقليص الفجوة بين البلدين عاما بعد عام. وفي الوقت نفسه، تحسن الوضع الدبلوماسي للمملكة بشكل ملحوظ منذ اتفاقات إبراهيم، وقد يستمر تعزيز العلاقة مع الولايات المتحدة في تعزيز تقدم القوات المسلحة الملكية إلى المعايير الغربية، وتحديث جيش المملكة، في حين أن الضعف المحتمل لروسيا بعد غزو أوكرانيا قد يتعارض مع الجزائر .

REUTERS/ABDELAZIZ BOUMZ - Soldados argelinos hacen guardia

ووفقا لتقرير صادر عن مؤسسة البحر الأبيض المتوسط للدراسات الاستراتيجية، وهي مؤسسة فكرية فرنسية، فإن القوات المسلحة المغربية مستعدة بالفعل بشكل جيد للدفاع الإقليمي والهجوم المضاد، في المجال الجزائري، وعندما تتلقى جميع الأسلحة التي يتم إرسالها، “سيكون لديها قدرات قوية في المجالين البحري والجوي، خاصة فيما يتعلق بالهجمات العميقة، فرض الإسقاط ومنع الوصول”.

وفي السنوات المقبلة، ومع استمرار الرباط في تعزيز علاقاتها مع واشنطن وتل أبيب واستمرار الجزائر في توتر العلاقة، ستواصل القوات المسلحة المغربية تطويرها وتحديثها، مما يحول المغرب إلى قوة عسكرية في غرب البحر الأبيض المتوسط.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.