2022/12/01

آخر الأخبار

شيوخ القبائل الصحراوية مناورات “البوليساريو” تحطم أحلام الصحراويين

شيوخ القبائل الصحراوية مناورات “البوليساريو”  تحطم أحلام الصحراويين

يونس لقطارني – اسبانيا 

حظي، المؤتمر الدولي الأول للسلام والأمن في الصحراء، المنعقد في لاس بالماس، يوم أمس الخميس،من طرف حركة صحراوين من أجل السلام بتغطية واسعة من وسائل الاعلام الدولية  وعرف نجاحا باهرا بمشاركة نشطاء المجتمع المدني الصحراوي، أكاديميون، وممثلون عن مختلف الفعاليات السياسية، إلى جانب وفود أحزاب وشخصيات أجنبية وازنة من إسبانيا وموريتانيا، كان في مقدمتهم كلا من رئيس الوزراء الإسباني الأسبق خوسيه لويس سباتيرو، ووزير الدفاع ورئيس البرلمان الاسباني الاسبق، خوسي بونو

و أكد العديد من شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية المشاركين في المؤتمر الدولي الأول للسلام والأمن في الصحراء، أن مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب يظل الحل الوحيد والأوحد لإنهاء هذا النزاع المفتعل بشكل نهائي.

وأشار وجهاء القبائل الصحرواية في كلمة لهم خلال الجلسة الافتتاحية لهذا اللقاء الدولي، إلى أن “البوليساريو” التي لا تزال تتشبت بمواقف عفا عليها الزمن وأضحت متجاوزة، لا تمثل السكان الصحراويين، الذين عقدوا العزم على إيجاد حل لهذا النزاع، الذي عمر لفترة طويلة، يقوم على الحكم الذاتي في إطار السيادة المغربية.

وفي هذا السياق، أكد الشيخ عبدي البويرة على الروابط التاريخية التي توحد القبائل الصحراوية والمغرب لعدة قرون.

وقال إن “البوليساريو” ليس لها شرعية لتمثيل الساكنة الصحراوية”، مضيفا أن وجهاء وشيوخ قبائل الصحراء المغربية “لن يسمحوا لأي شخص باستغلال هذا النزاع المفتعل لمصالحه الخاصة”.

وشدد عبدي البويرة على أن “أعيان وشيوخ السكان الصحراويين يدعمون ويدافعون عن مبادرة الحكم الذاتي التي قدمها المغرب”.

وعلى نفس المنوال، ندد الشيخ لفضال ولد المربيه ربه بمناورات “البوليساريو” التي “تحطم أحلام الصحراويين في السلام والتقدم ولم الشمل بالأقاليم الجنوبية للمملكة”.

وقال إن “البوليساريو” وداعمتها الجزائر مدعوان لوقف التدخل في شؤون الساكنة الصحراوية التي تريد التقرير بشأن مستقبلها بحرية والمساهمة في تنمية الصحراء المغربية”، مضيفا أن “البوليساريو” تزرع الكراهية والبؤس وتروج لخطاب العنف والانقسام.

من جانبه، أدان الشيخ صالح عبد الله، الخطاب الذي عفا عليه الزمن لـ “البوليساريو”، التي تبيع الأوهام للسكان الذين يعانون في مخيمات تندوف، مشيرا إلى أن “البوليساريو”، التي لا تريد التوصل إلى حل سياسي للنزاع حول الصحراء، لا تمثل السكان الصحراويين.

وقال إنه بدلا من التقدم نحو حل نهائي، تعمل “البوليساريو” على استمرار هذا النزاع المفتعل، بهدف الاغتناء على حساب معاناة الساكنة التي تعيش في مخيمات تندوف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *