2022/12/02

آخر الأخبار

ألباريس يؤكد ثبات اسبانيا على موقفها الداعم لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

ألباريس يؤكد ثبات اسبانيا على موقفها الداعم لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية

يونس لقطارني – اسبانيا 

ردا على المواقف المتناقضة و الضبابية التى اثارتها تصريحات بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، خلال حديثه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك حول مدى ثبات حكومته على موقفها الأخير من مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية.

و أكد وزير الشؤون الخارجية الإسباني خوسيه مانويل البارس، أن موقف إسبانيا من الصحراء “واضح للغاية” وأن الحكومة الإسبانية تسعى إلى الحفاظ على صداقة بين مدريد والرباط و الوصول إلى “حل سياسي مقبول للطرفين في إطار الأمم المتحدة”. .

وشدد الوزير الإسباني، في حوار مع الصحيفة الإيبيرية، بأن “جميع نقاط الإعلان الإسباني المغربي يتم الوفاء بها”، واصفاً إياه بـ”خارطة طريق تتطور بمرور الوقت وتحتاج أن تستمر”، ومؤكدا أن المغرب وإسبانيا “تربطهما علاقة وثيقة للغاية بسبب موقعنا الجغرافي، والروابط التاريخية، والروابط الثقافية، والروابط الاقتصادية، والروابط الأسرية والشخصية”. وبالتالي، يضيف ألباريس: “فإن الهدف الأكبر هو الحفاظ على الصداقة بين إسبانيا والمغرب”.

و أكد ألباريس تسجيل زيادة بنسبة 30 في المائة في المبادلات التجارية الثنائية حتى الآن خلال هذا العام، إلى جانب استئناف مرور الأفراد عبر معبري سبتة ومليلية، والاستئناف الكامل للخطوط الجوية والبحرية، مبرزا أن ذلك “ساهم في تحقيق عملية عبور المضيق (مرحبا) نجاحًا كبيرا”.

و تحدّث المسؤول الحكومي عن مستقبل التعاون الثنائي بين البلدين، مبرزاً أن اجتماعا رفيع المستوى بين الحكومتين سيعقد قبل نهاية العام، بعدما لم يعقد منذ عام 2015، وزاد: “نحن دولتان متجاورتان ونشهد ثمار علاقة تقوم على المنفعة المتبادلة والاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية”.

وبشأن مكافحة الهجرة غير النظامية، سجّل ألباريس انخفاضا وصفه بـ”الكبير للغاية” في ما يتعلّق بالهجرة غير النظامية نحو إسبانيا بنسبة 20 في المائة، مجدّدا التأكيد على أن “التعاون الإسباني المغربي في قضايا الهجرة، وفي كل القضايا الأخرى، يتم دائمًا في ظل احترام صارم لحقوق الإنسان والحقوق الأساسية، رغم التحدي الذي تمثله حركات الهجرة غير النظامية ومافيات الاتجار بالبشر”، داعيا إلى “تفهّم صعوبة عمل الشرطة والحرس المدني الإسباني والدرك المغربي، الذين يواجهون محاولات اقتحام غير متوقعة تمامًا لعدة آلاف من الأشخاص، يحملون أحيانًا العصي أو غيرها من الأشياء الحادة”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *