2022/05/27

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

عيد المرأة..حفل استثنائي وخطاب رائع وتعريف قيمة المرأة المغربية أمام حضور وازن من طراغونة الإسبانية

عيد المرأة..حفل استثنائي وخطاب رائع وتعريف قيمة المرأة المغربية أمام حضور وازن من طراغونة الإسبانية

يونس لقطارني – أروى بريس 

اعداد وتقديم: أمين أحرشيون 

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة 8 مارس لهذه السنة ، واعترافا وتقديرا بالدور الريادي الذي تلعبه وتقوم به المرأة بالمهجر،نظمت القنصلية العامة للمملكة المغربية في تراغونا باسبانيا، حفلا تكريميا لمجموعة النساء اللواتي برزن في المجتمع المدني، استدعي اليه النساء و الرجال من مختلف الجمعيات و المؤسسات المغربية النشيطة التي تعني بشؤون الجالية المغربية باسبانيا الى جانب حضور بعض ألاعضاء من الديپلوماسيين المغاربة والاسبان  مشاركين المرأة عرسها السنوي في جو ساده الاعتراف بالجهود التي تبذلها،ومشيدين بالمساهمة الإيجابية في الدفع لرقي و ازدهار النساء المغربيات في المجتمع الاسباني مع الحفاض بهويتهن المغربية و دينهن الاسلامي الحنيف.وكانت اول مبادرة من السيدة القنصل العام سلوى البشري الذي لم تفتها الفرصة في التعبير عن شكرها للمراة المغربية مقدمة لكل امراة عربون شكر ومودة. وتخلل الحفل فترة استراحة قدمت فيها بعض الاطباق مع تبادل اطراف الحديت بين النساء.

هذا التكريم الذي خص به القنصل العام المرأة المغربية في يوم 8 مارس لهو دليل قاطع بالتقدير واحترام الذي يكنه للمرأة المغربية عامة و للمرأة المهاجرة خاصة  وبمجهوداتها المبذولة في التربية و التعليم رغم الاكراهات التي تصادفها في أداء رسالتها .

وتحدثت سلوى البشري، القنصل العام للمملكة المغربية بتراغونا، خلال الأمسية التي نظمت والتي عرفت حضورا لمغربيات يمثلن مختلف المجالات، عن الكفاءات النسائية المغربية والمسار المتنوع للمغربيات في هذا البلد، والنجاحات التي حققتها تلك الكفاءات في إثبات وجودها في مختلف القطاعات والمجالات.

 

ونوهت القنصل، في هذا اللقاء، بما حققته النساء المغربيات في قطاعات عديدة؛ منها الثقافية، والاقتصادية والاجتماعية، والعلمية بالرغم من التحديات الكبرى التي واجهتها في هذا البلد، وعلى رأسها تحدي الاندماج وسط الشعب الاسباني.

وعرجت السيدة سلوى البشري، في كلمتها بهذه المناسبة، على تاريخ المرأة المغربية ومسارها في النضال والحركة النسائية لتحقيق مجموعة من المكتسبات وولوجها مناصب القرار، بالإضافة إلى ما حققته من حقوق ومكتسبات في ظل سياسة الملك محمد السادس.

وعرفت الأمسية نفسها تقديم بعض المغربيات الحاضرات شهادات عن مسارهن الحافل وبما قطعنه خلال مقامهن بهذا البلد.

و تخلل هذا الحفل فقرات متنوعة من إلقاء كلمات في حق النساء و عرض أزياء مغربية أصيلة مع تقديم الشاي المنعنع و الحلويات المغربية .. وفي الختام تم تكريم  نساء مغربيات من الجالية المغربية المقيمة بمدينة بكتالونيا .

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.