2022/05/28

Arabic Spanish French English
آخر الأخبار

لا تستغربوا من بشاعة المشهد

لا تستغربوا من بشاعة المشهد

يونس لقطارني – أروى بريس 

كارثة بكل المقاييس,تعيشها الجالية المغربية بكتالونيا ففي الوقت التى ترفع فيه خرقة البوليساريو الوهمية داخل اروقة قبة البرلمان الكتالوني تحت تصفيقات السياسيين الراديكاليين المعادين للوحدة الترابية تحت اعين الجبناء وضحايا الهدر المدرسي من السياسين واشباه الفاعلين الجمعويين اصحاب حفلات غريبة والشاي و الموسيقي الشرقية والاندلسيةو اللبسة التقليدية مع احترامي للوطنيين الصادقين .
للأسف الشديد ، المناخ السياسي بكتالونيا مثقل بدخان أباطرة ولوبيات السياسة ورائحة العفن التي تفوح من كل تصريحاتهم.. ضاع الوطن، وتاهت الجالية المغربية ، وضللنا الطريق ، واختلت بوصلة النجاة مع هؤلاء السياسين والجمعويين وانعدمت الرؤية، فلم يعد الوطن بالنسبة لهم هو المنارة والسبيل.

خذلنا السياسيون؛ قيادات وأحزاب وتنسيقيات وجمعيات ، فكل ما في جعبتهم تخريفات وأضاليل وتحرميات ، وساقوا لنا من الأوهام ما جعلنا نُصدِّق أنهم على الأخذ بأيدينا – وقضية- اراضينا الصحراوية- قادرون.

اليوم نكتشف أن الجميع أقعدونا على خازوق طال بتمدده فينا “نغانيش” العقول، وكل ما اختلط بعظم.

آه يا جاليتي المغربية .. وآه يا وطني الغالي ، كلهم تآمروا عليك، وسلبوا كرامتك وعزتك ، وانتهكوا عرين حريتك وحرماتك، وأذلوا ركائز وطنيتك، وكسروا شوكة هيبتك بكتالونيا .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.