2022/11/29

آخر الأخبار

الرباط.. مؤسسة فكر للتنمية والثقافة تدرس تقنين الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي

الرباط.. مؤسسة فكر للتنمية والثقافة تدرس تقنين الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي

عبد العزيز أغراز – أروى بريس 

نظم مؤسسة فكر للتنمية والثقافة والعلوم، ندوة دولية بشراكة مع جمعية جهات المغرب، ومساهمة مؤسسات وطنية، وباحثين متخصصين، وخبراء حول موضوع:” تقنين الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي رؤى متقاطعة”، وذلك في الفترة من  18 إلى 19 أكتوبر الجاري، بالمدرج 1 بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال بالعاصمة المغربية الرباط.

ووفق بلاغ للمؤسسة المنظمة فإن الندوة تبتغي توفير ظروف نجاح تطبيق مقتضيات القانون 13.21،  موضحا أنه ستتم معالجة مختلف مراحل الإنتاج انطلاقا من استيراد البذور لغاية تسويق المنتجات.
.
وأضاف البلاغ عينه أن صدور القانون رقم 13.21 شكل قطيعة مع مرحلة غامضة وطويلة، سادها نقاش عمومي غير منظم، مع غياب أي نقاش مؤسساتي هادف، لافتا إلى أن المغرب ولج مرحلة جديدة تتسم بالعقلانية والوضوح في التعامل مع موضوع الندوة.

وأبرز ذات المصدر أهمية المنهجية الجديدة التي يعتمدها المغرب في التعامل مع الملفات الكبرى، المستندة إلى النقاش العلني والاسلوب التشاركي، مشيرا إلى  ثمارها الايجابية في عدة مجالات.

ولفت إلى أن الظروف الدولية العامة المتمثلة في وجود حركة سوسيو- اقتصادية عالمية قامت بشرعنة القنب الهندي، شجعت المغرب على ولوج ورش التعامل الشرعي مع هاته النبتة،  مبينا أن استعمال القنب الهندي لأغراض طبية وجمالية وصناعية تمت شرعنته في أكثر من 50 دولة من بينها المغرب سنة 2021.

ودعا البلاغ إلى تثمين القنب الهندي من خلال استعمالاته المشروعة، ووضعه في إطاره القانوني بدءا بزراعته ومرورا بسلسلة عمليات الانتاج والتسويق والتصنيع في شتى المجالات محليا وجهويا ووطنيا ودوليا.

و تهدف هاته الندوة العلمية، وفق المنظمين، إلى تبادل المعلومات والمعطيات العلمية والتقنية اللازمة لإدماج القنب الهندي في النسيج السوسيو-اقتصادي، والتثمين العلمي لاستعمالاته العلاجية والتجميلية والصناعية، إضافة إلى تقديم اقتراحات لإدماج المغرب في السوق الدولي للقنب الهندي لإنجاح تطبيق القانون 21.13.

وحسب المصدر نفسه، فإن أهمية الموضوع تكمن في صدور أكثر من 2000 دراسة علمية عبر مختلف دول العالم، إلى جانب كون المكونات الكيميائية للقنب الهندي معقدة جدا، موضحا أنه تم اكتشاف ما يفوق 500 مكون، وتابع البلاغ أن الاستعمالات تختلف حسب هذه المكونات، مشيرا إلى الأهمية السوسيو-اقتصادية والبيئية، والتشريعية والتنظيمية للانخراط في هذا الورش.

ويرتقب أن يتناول المشاركون في أشغال هاته الندوة الدولية عدة محاور مثل القنب الهندي في الدراسات التاريخية، وقراءات مُتقاطعة في القانون 13.21، و القنب الهندي في الدراسات العلمية والطبية، وتقنين استعمالات القنب الهندي والتأثيرات السوسيو-اقتصادية، و الصناعة والإنتاج والرهانات التجارية، والتأثيرات البيئية والغابوية والفلاحية.

وحسب الجهات المنظمة، فإن فعاليات الندوة الدولية تشتمل على المحاضرات، والعروض، ومعارض للمنتجات ذات الصلة بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، مشيرين إلى أنه سيتم تنشيطها من قبل خبراء وطنيين وأجانب ( كندا، سويسرا، هولندا، بلجيكا، المغرب…).

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *