2022/11/29

آخر الأخبار

خواطر أدبية..حلو الكلام الجزء الرابع

خواطر أدبية..حلو الكلام الجزء الرابع

بقلم – صموئيل نبيل أديب 
المستشار الإعلامي

محبة الله

‏-ﻛـﻴﻒ ﺣـﺎﻟُـﻚ؟
ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍلله.. ﺇﻥ ﺑﺴﻂ ﻓﻬﻮ ﺭﺣﻤٰﻦ ، ﻭﺇﻥ ﻗﺒﺾ ﻓﻬﻮ ﺭﺣﻴﻢ.

– و أن جزاك بعدله؟
لا اعرف.. انظر خلفي فلا أجد شيئا يستحق أن أقف به أمامه . و لكني اسعى نحو الأفضل… ربما أفعل صلاحاَ مره يجعله سعيداً بي..

– اتظنه ليس سعيداً؟
انا اثق في رحمته … هو الوحيد الذي رأى ضعفاتي وظل يعطيني الفرصة للتوبة يوما بعد يوم

– و العمر الذي مضى؟
لا استطيع تغيره .. اتعرف .. كل يوم اقول سأتغير سأتعلم سأحاول .. تـغيرت نـعم و لكن لست كما اتمنى.. تغيرت احيانا للأسوء … فبراءة الطفل جرحتها شرور الحياة.

و لكنه لا زال في داخلي.. تدفعنى
بقايا براءته إلى ان اكون افضل

فأنا لازلت طفلا في داخلى
طفلاَ في ثيـاب رَجلٌ كـبير…

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *